FIFA يصدم المغرب و يغرم جامعة الكرة بأكثر من 62 مليون

بشكل مفاجئ ، قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، فرض غرامة على الجامعة الملكية لكرة القدم، على خلفية مباراته ضد إسبانيا (2-2)، في الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات لكأس العالم.
وقال المكتب الصحفي للفيفا، أنه تم تغريم الجامعة الملكية لكرة القدم، بقيمة 65 ألف فرنك سويسري (ما يعادل أكثر من 65 مليون سنتيم)، بسبب عدة انتهاكات، وهي دخول ستة أشخاص من الموظفين الفنيين، إلى أرض الملعب بعد الصافرة النهائية للمباراة ضد إسبانيا، ووجود 13 شخصا في المنطقة التقنية بدلا من 11، إضافة إلى قذف مشجعي منتخب المغرب أشياء إلى أرض الملعب.
كما قرر الاتحاد الدولي بكرة القدم تغريم الاتحاد الصربي للعبة بقيمة 20 ألف فرنك بسبب رايات سياسية في إحدى المباريات، وتغريم الاتحاد المكسيكي بمبلغ قدره 15 ألف فرنك سويسري، لإلقاء مواد من قبل المشجعين خلال مباراته ضد السويدي (0-3)، ضمن الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات للمونديال.

FIFA تعترف بظلم أسود الأطلس في مونديال روسيا !!!

بشكل غير متوقع ، اعترف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بالظلم التحكيمي الذي تعرض له المنتخب الوطني في كأس العالم روسيا 2018، سبب له الإقصاء من الدور الأول رغم المستوى الباهر الذي ظهر به أمام اسبانيا ابطال العالم في 2010، وبرتغال كريستيانو رونالدو ابطال اوروبا الحاليين.
وتوصلت الجامعة الملكية لكرة القدم بجواب عن الرسالة الاحتجاجية التي بعثتها إلى الجهاز الدولي، بعد الإقصاء المر للمنتخب الوطني من كأس العالم روسيا 2018، بسبب أخطاء تحكيمية كارثية تورد “الصباح”.
و جاء في الرسالة الجوابية أن الجهاز الدولي يتابع الاحتجاجات الكثيرة عن تقنية الفيديو “الفار” والتي تسببت في أخطاء في جل المباريات، وسيقيم الوضع على اساس وضع حصيلة عامة في نهاية المنافسة واتخاذ قرار نهائي بخصوص التقنية المثيرة للجدل.

FIFA تحرم المغرب من إنتصار تاريخي على إسبانيا بطعم الفوز بكأس العالم

مرة أخرى، تدخلت الفيفا لحرمان المنتخب الوطني المغربي من فوز تاريخي غير مسبوق على بطل العالم المنتخب الاسباني بهدفين لواحد في اخر مباراة له في مونديال روسيا لتمنح له هدفاً من تسلل واضح.
وظهر الحكم وهو يطلب استعمال الفيديو، لخدمة المصالح الاسبانية، بعدما تم تغييبه عن مباريات المغرب لثلاثة . وتظهر الإعادة تسللاً واضحاً للاعب اسباني قام بتسجيل الهدف، فضلاً عن عودة لاعب اخر من تسلل واضح.
وسجل الهدف الثاني للمنتخب الوطني المغربي اللاعب البديل ‘النيصري’ من رأسية رائعة . وكان المنتخب الوطني المغربي قد أقصي بسبب الظلم التحكيمي الكبير الذي تعرض له هلال مباراة البرتغال.

FIFA سيستبعدُ أربع جزر تابعة لأمريكا من التصويت وعدد من الاتحادات الأوربية تدعم المغرب

حسب مصادر مطلعة فان كونغرس الفيفا سيستبعدُ أربع ‘دول’ جزر تابعة للولايات المتحدة الأمريكية، من التصويت على مستضيف مونديال 2026.
وحسب نفس المصدر دائما ، فقد أكد أن كونغرس الفيفا حسم في استبعاد الجزر ‘الدول’ الأربع وهي بورتو ريكو، الجزر العذراء، جزر ساموا الأمريكية و جزر ‘غويام’ باعتبارها أراضٍ أمريكية.
مصدرنا الموثوق شدد على أن استبعاد هذه ‘الدول’ التي تملك حق التصويت، يعتبر انتصاراً للمغرب في الوقت الذي كان القائمون على الملف الأمريكي يضغطون بمختلف السبل للإبقاء تلى الجزر الأربع.
مصدرنا، أكد انضمام اتحادات أوربية الى جانب بلجيكا، هولندا، فرنسا و صربيا للتصويت للمغرب، حيث لم يستبعد تصويت ألمانيا لصالح المغرب بعدما قام ‘لوتر ماتيوس’ بمجهود كبير لاقناع رئيس الاتحاد الألماني، ذات النجم الألماني قام بإقناع رئيس اتحاد النمسا بالتصويت للمغرب.
اضافة الى هذا فان رئيس الاتحاد الاسباني لكرة القدم عبر عن دعم اسبانيا للمغرب بشكل غير مباشر خلال لقاء بمسؤولين مغاربة بموسكو في انتظار ساعة الاقتراع التي تقترب، فيما قام رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بمجهودات كبيرة تكللت بإقناع عدد من الاتحادات الأوربية الصديقة لفرنسا للتصويت للمغرب.

FIFA تجمع وفدي المغرب وأمريكا بسويسرا للتوافق حول تنظيم 2026 بأمريكا و2030 بالمغرب

دعا الاتحاد لدولي لكرة القدم ‘فيفا’ كل من الوفد المغربي و الأمريكي الشمالي الى اجتماع خاص بعد غد الأربعاء بسويسرا، يحضره أعضاء لجنة ‘التنقيط’ المسماة ‘Task Force’.
و نقلت قناة ‘ESPN’ الأمريكية، أن الاجتماع سيعرف توجيه أسئلة لكل من وفدي المغرب و الملف الأمريكي الثلاثي حول الترشح لاحتضان مونديال 2026.
متتبعون يَرَوْن أن وجود ملفين فقط سيدفع بالفيفا الى اقتراح يرضي الطرفين، لا يستبعد أن يتم الاعلان عنه خلال مرحلة التصويت النهائية بموسكو ويتعلق الأمر بمنح الملف الأمريكي شرف تنظيم مونديال 2026 بالنظر لجاهزية المدن المرشحة، بينما سيتم منح المغرب شرف تنظيم مونديال 2030.
ذات لقناة الأمريكية أشارت الى أن العاصمة الروسية موسكو ستعرف في 10 موسكو اجتماعاً للمكتب التنفيذي للفيفا للنظر في طريقة التصويت على المرشحين لتنظيم نسخ المونديال المقبلة.