تفاعلا مع تدوينة نقل فيها إبراهيم بوغضن رئيس جماعة تيزنيت موقف حزبه العدالة و التنمية من مغادرة حزب التقدم و الاشتراكية لسفينة حكومة سعد الدين العثماني، انتقد عبد الرحمان حجي، نائب رئيس جماعة املن تدبير بوغضن لجماعة تيزنيت، و خاطبه قائلا: “جميل ان يتم نقل موقف حزبكم من مغادرة التقدم و الاشتراكية للحكومة التي تقودونها.. و لكن هل فكرتم كم من مواطن من ساكنة تيزنيت يحن الى أيام التقدم و الاشتراكية على رأس جماعة تيزنيت، حين كان الأستاذ عبد اللطيف اعمو رئيسا لها، و أصبحت نموذجا يحتدى في التدبير لعدد من المرافق التي لها علاقة بالمواطنين.”
و أضاف ذات المتحدث: ” محطة المسافرين، التي ما تزال على حالها، احد مظاهر تدبيركم لجماعة غابت فيها الحكمة، و اصبح التخبط و البحث عن منافذ من اجل الظفر ببعض النقط لصالح سنة 2021 هو السبيل، كما يحدث معكم بشأن النواة الجامعية التي تتنافسون مع المجلس الإقليمي بشأنها عوض منطق التعاون و التكامل بين المؤسسات و الجماعات الترابية و الإبتعاد عن منطق التنافس الحزبي و السياسي الذي لا يهم المواطن في شيء ”
و اختتم تدوينته ب: ” أتمنى ان يكون التقدم و الاشتراكية قدوتكم في تدبير جماعتكم، فما يهم ساكنة تيزنيت ليس خروجها من الحكومة او البقاء فيها بقدر ما يهمهم نقل التجربة و الاستفادة منها، و لما لا تطويرها.”