إهتزت ساكنة دوار القصبة بمنطقة أولاد ابراهيم بالجماعة الترابية لزاوية سيدي الطاهر بإقليم تارودانت ، عشية يوم السبت 10 أكتوبر 2020 ، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب أربعيني خلال جلسة خمرية.

في تفاصيل هذه الجريمة النكراء ، مصادر مطلعة أكدت لجريدة وطن ، أن خلافا حادا وقع بين الضحية و المتهم الملقب ب “ولد رحيمو” أثناء جلسة خمرية بالدوار السالف الذكر بالقرب من واد سوس على مستوى منطقة أولاد ابراهيم بضواحي مدينة تارودانت ، تطور إلى اعتداء بالسلاح الأبيض ، حيث وجه “ولد رحيمو” طعنات لغريمه فارق بسببها الحياة ، فلاذ بالفرار متوجها إلى منزل عائلته بحي الشنينات بمدينة أولاد تايمة.

هذا و فور إبلاغهم بهذه الجريمة ، فقد حضر رجال الدرك الملكي على الفور إلى مسرح الجريمة ، حيث باشروا تحرياتهم الميدانية ، تحت إشراف مباشر من قائد سرية الدرك الملكي بمدينة تارودانت . و بتنسيق محكم مع مصالح الأمن بمدينة أولاد تايمة ، فقد تم تحديد هوية المشتبه به ، و في وقت قباسي تم إلقاء القبض عليه بالقرب من منزله بحي الشنينات بذات المدينة ، رغم مقاومته العنيفة لرجال الأمن و التي نتجت عنها إصابة شرطي ببعض الكدمات.

ذات المصادر ، أكدت للجريدة أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بمدينة تارودانت تسلمت المتهم ، و هو يخضع حاليا لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة باستئنافية أكادير.