في سابقة من نوعها بإقليم تارودانت ، و تحديدا بمنطقة تاملوكت ، إهتزت ساكنة هذه المنطقة نهاية الأسبوع الجاري ، على وقع فضيحة أخلاقية مدوية تمثلت في إقدام عون سلطة برتبة “مقدم” على اغتصاب أرملة أخيه.
هذه الأخيرة فجرت الواقعة حينما أدلت لعائلتها بتفاصيل مثيرة أكدت فيها أن عون السلطة بالمنطقة ، إستدرجها إلى منطقة غابوية ، مدعيا تسليمها مبلغ مالي بعث به إليها إبنها ، لتتفاجأ به أنه ينوي الإعتداء عليها جنسيا و هتك عرضها.
و في تصريحات للضحية ، فقد أوضحت من خلالها ، أنها توجهت إلى قائد قيادة “تملوكت” و حكت له كل ما وقع لها ، و قد إعترف عون السلطة بأفعاله ، الشيء الذي دفعها للمطالبة بمتابعته و تقديمه للعدالة ، و بالفعل فقد تقدمت بشكاية في هذه القضية لوكيل الملك بابتدائية تارودانت تؤكد فيها أن الجاني ، و هو صهرها ، إتصل بها طالبا منها المجيء لمنطقة بعيدة عن مكان سكناها و تدعى “إكرومان” و أنها حضرت للمكان في الصباح الباكر ، و عوض أن يسلمها المبلغ كما ادعى ، قام بانتزاع ملابسها و اعتدى عليها جنسيا. بمنطقة تاملوكت .