بالتنسيق ما بين عناصر الشرطة القضائية للأمن الإقليمي بمدينة أسفي ، و مثيلتها بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة تارودانت ، تمكنت هذه الأخيرة يوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020 ، من توقيف شقيقين يبلغان من العمر 19 و 26 سنة ، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب و الجرح المفضي إلى الموت و عدم تقديم مساعدة لشخص في حالة خطيرة.

في تفاصيل هذه القضية ، فاستنادا إلى مصادر مطلعة ، فإن المعطيات الخاصة بالبحث فيها ، تشير إلى دخول الضحية في خلاف مع المشتبه فيهما أثناء تواجدهم في أحد المنازل في طور البناء بحي المعديات بمدينة تارودانت ، قبل أن يقوم أحدهما بترصده فور مغادرته للمنزل و تعريضه لاعتداء جسدي باستعمال عصا خشبية ، ليسقط على إثرها مغما عليه و هو ينزف لمدة طويلة ، مما تسبب في وفاته بالمركز الإستشفائي الجامعي بأكادير بعد أن تم توجيهه إليه لتلقي العلاجات الضرورية.

هذا و حسب ذات المصادر ، فقد أسفرت أبحاث و تحريات رجال الأمن حول هذه القضية ، عن تحديد هوية المشتبه فيهما الرئيسيين ، و هما شقيقين ، و قد تم توقيفهما بمنطقة “الصويرية” بضواحي مدينة آسفي بتنسيق ما بين مصالح الدرك الملكي و الأمن الوطني بذات المنطقة ، كما جرى تسليمهما لفرقة الشرطة القضائية المشرفة على البحث بمدينة تارودانت ، و تم كذلك الإحتفاظ بهما تحت تدبير الحراسة النظرية ، بهدف تعميق البحث معهما في هذه القضية ، و الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، و بالتالي الكشف عن جميع ظروف و ملابسات و دوافع إرتكابهما لهذه الجريمة النكراء.