جريدة وطن

بداخل مطبخ بيت أسرتها الكائن بحي وادي الذهب بمدينة أزيلال ، وضعت سيدة تبلغ من العمر حوالي 30 سنة ، حدا لحياتها شنقا لأسباب لا تزال مجهولة. مصادر محلية أفادت أن الهالكة ، و هي متزوجة من رجل يعمل في البناء ، و أم لثلاثة أطفال ، عثر عليها في الساعات الأولى من صباح أمس السبت 25 يوليوز 2020 ، مشنوقة بواسطة حبل داخل مطبخ البيت ، ما شكل مأساة و فاجعة كبيرة بالنسبة لأسرتها وجيرانها ، و الذين لم يستوعبوا خبر وضع الهالكة حدا لحياتها بهذه الطريقة ، خاصة و أنها لم تكن تعاني من أية مشاكل أو إضطرابات نفسية.
هذا و فور علمها بالحادث ، فقد هرعت السلطات المحلية إلى عين المكان بمعية عناصر شرطة الديمومة التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بأزيلال و عناصر الوقاية المدنية ، و قد جرى نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لهذه المدينة قصد التشريح و تحديد أسباب الوفاة ، كما تم فتح بحث من طرف الضابطة القضائية لتحديد ظروف و ملابسات الحادث.