أعلنت وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية ، أنه تقرر ضرورة إحضار السجادة الخاصة لكل مواطن، في كل صلاة، والالتزام بالتدابير الصحية التي من شأنها حماية المواطنين من فيروس كورونا.
كما ان المساجد المعنية باستئناف الافتتاح، تشمل المساجد الكبرى و المساجد المركزية بالوسط القروي، مع الإبقاء على المرافق الصحية مغلقة، و تعقيم جميع المساجد المزمع فتحها من طرف المصالح الخاصة، و توفير المستلزمات الضرورية، كالمعقم ومقياس الحرارة و الملصقات الأرضية لاحترام التباعد.
كما شددت الوزارة، على تكوين لجنة خاصة بكل مسجد تسهر على تطبيق الإجراءات المطلوبة.
ويضيف المصدر ذاته، أن المساجد ستغلق مباشرة بعد صلاة الصبح و لا تفتح الى قبيل صلاة العصر يوم الجمعة، فيما سيتم أداء الصلوات الخمسة في الأيام العادية، حيث سيتم فتحها خمس دقائق قبل الأذان و نفس الأمر بعد الصلاة مباشرة، مع منع اصطحاب الأطفال و التجول و التجمع داخل المساجد.
كما سيتم، إفراغ كل المساجد متن جميع المسائل التي قد يشترك المصلون في لمسها كأحجار التيمم و المصاحف و أدوات وكؤوس شرب الماء و الأكياس الفارغة الخاصة بالأحذية، اضافة الى وضع الكمامة و تعقيم اليدين وجوبا بباب المسجد، وعدم المصافحة.