في إطار الدخول المدرسي 2020 / 2021 ، و في إطار تعميم التعليم الأولي بالوسط القروي ، و نظرا لأهميته البالغة في تنمية الأجيال المستقبلية ، فكريا و تربويا ، أشرف عامل إقليم تارودانت ، السيد الحسين أمزال ، صبيحة اليوم الجمعة 02 أكتوبر 2020 ، في إطار برنامج الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة المندرجة ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، على إعطاء إنطلاقة التمدرس الحضوري ب 73 وحدة للتعليم الأولي التي تم إنشاؤها برسم سنة 2019 بمختلف الجماعات القروية بالإقليم بعد أن تم تجهيزها و تهيئتها بشكل يحترم الإجراءات الصحية المعمول بها للحد من تفشي وباء كوڤيد 19.
و تتوزع 73 وحدة المعنية على 37 جماعة ترابية قروية ، و يستفيد منها 1789 طفلا ، منهم 886 طفلة تحت إشراف 139 مربية . و بلغت التكلفة الإجمالية لهذا المشروع 20.285.000.00 درهم ، تشمل أشغال التهيئة و كلفة التجهيز و التسيير لمدة سنتين.
كما أعطيت في نفس الإطار ، إنطلاقة الأشغال ب 44 وحدة للتعليم الأولي المبرمجة سنة 2020 ، منها 14 وحدة سيتم تهيئتها ، و 30 وحدة سيتم بناؤها في إطار الشراكة مع مؤسسة زاگورة للتربية التي ستشرف بعد انتهاء الأشغال على تجهيز الوحدات و توفير المربيات بعد تكوينهن . و تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 8.870.000.00 درهم ، تشمل أشغال التهيئة و البناء و كلفة التجهيز و التسيير لمدة ستة أشهر . و تتوزع هذه الوحدات على 34 جماعة ترابية قروية . و سيستفيد منها 885 طفلا .
و تهدف هذه المشاريع إلى تعميم التعليم الأولي بالمناطق القروية ، و توفير بنيات تحتية مهمة ستمكن من تعزيز المهارات الأساسية لكل طفل ، سواء كانت فكرية أو نفسية أو إجتماعية ، بشكل ينعكس إيجابا على مساره الدراسي و على اندماجه بشكل سليم داخل المجتمع.

عبدالله خباز / جريدة وطن