كشفت تقارير صحيفة المانية ، أن وزارة الخارجية الالمانية استدعت السفيرة المغربية ببرلين ، لمناقشة قرار الخارجية المغربية المتعلق بتعليق الاتصالات مع السفارة الالمانية بالرباط ، حيث أن الحكومة الفيدرالية الالمانية لا ترى أي سبب لإضعاف العلاقات الدبلوماسية الجيدة مع المغرب ، وهو ما دفع وزير الدولة بوزارة الخارجية الى استدعاء السفيرة المغربية زهور العلوي لشرح القرار المغربي.
مسؤول مغربي رفيع تحدث لوكالة فرانس برس عن وجود قضايا خلافية منها موقف ألمانيا من نزاع الصحراء عندما “انتقدت قرار دونالد ترامب بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، وكذلك استبعاد الرباط من مؤتمر برلين حول ليبيا التي نُظم بداية 2020″.
في المقابل التزمت ألمانيا الصمت تجاه القرار المغربي في البداية، لكن الخارجية الألمانية أكدت في تصريح توصلت به DW عربية حرصها على العلاقات مع المغرب واصفة إياها بـ”الطيبة”.
وقالت الخارجية الألمانية في تصريحها إن “الحكومة الألمانية لا ترى أي سبب يعرقل العلاقات الدبلوماسية الطيبة مع المغرب. لذلك دعا وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية السفيرة المغربية في برلين اليوم إلى لقاء لإجراء مناقشة عاجلة وشرح لما جرى”.