أيت ملول: افتتاح الأسبوع الأمازيغي بمناسبة احتفالات رأس السنة الأمازيغية 2972.

مساحة اعلانية

متابعة – سعيد الهياق

ترأس الدكتور هشام قيسوني رئيس المجلس الجماعي لمدينة أيت ملول رفقة السيدة نسيبة بوسعيد نائبة الرئيس والمكلفة بتدبير الشأن الثقافي بالمجلس الجماعي إلى جانب عماد گحمو مدير المركز الثقافي، افتتاح فعاليات الأسبوع الأمازيغي وبحضور عدة شخصيات ثقافية و إعلامية.

ويندرج تنظيم هذا الأسبوع الأمازيغي في إطار توجهات الحكومة لتبني الاحتفال برأس السنة الأمازيغية الذي يعتبر جزءاً من الثقافة المغربية بكل مكوناتها وبخصوصيتها الهوياتية. ويندرج كذلك في إطار الاحتفالات التي تنظمها وزارة الشباب والثقافة والتواصل في مختلف جهات المملكة المغربية تخليداً لحلول رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2972، تحت شعار ” إيناير.. تاريخ وحضارة عريقين”.

وفي كلمته الترحيبية تقدم مدير المركز الثقافي بأيت ملول بالشكر العميق لرئيس المجلس الجماعي رفقة نائبته المكلفة بتدبير الشأن الثقافي بالمجلس على إعطاء الإنطلاقة للأسبوع الثقافي والتراثي الذي سيستمر إلى غاية 31 يناير 2022. كما تقدم بكلمة شكر و تقدير لمختلف فعاليات المجتمع المدني بجهة سوس ماسة على الانخراط اللامحدود من أجل إنجاح هذه الاحتفالات المتعلقة بالاحتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة.

وأيضاً نوه بالتغطية الصحفية والإعلامية المكثفة للقنوات التلفزية الوطنية والمنابر الإعلامية المختلفة المشارب للتعريف بالتراث الأمازيغي الأصيل بهوية أمازيغية سوسية.

وبدورهما عبرا كل من رئيس المجلس ونائبته المكلفة بتدبير الشأن الثقافي عن انبهارهما بجمالية صورة الافتتاح المذهل إن على مستوى التنظيم المحكم أو على مستوى الكم الهائل للتنوع الثقافي والتراثي في رحاب فضاءات المركز الثقافي البديع.

وقام الوفد بزيارة معرض الفنون التشكيلية الذي تم تنظيمه بتنسيق مع جمعية اتحاد الفنانين التشكيليين المغاربة والذي تميز بمشاركة شباب الاتحاد بأعمال إبداعية تجسد عمق هوية الثقافة الأمازيغية عبر الأجيال. وشهد المعرض التشكيلي كذلك مشاركة ثلة من الفنانات والفنانين من مختلف المشارب بجهة سوس ماسة في إطار ترسيخ ثقافة التواصل ومد الجسور مع الشباب عبر الريشة والصورة. وبعد ذلك تمت زيارة معرض الكتاب الذي تضمن مجموعة من الإصدارات الأمازيغية القديمة والحديثة. كما استمع الوفد بعروض الأزياء والألبسة والحلي التي قامت بعرضها مجموعة من الجمعيات بجهة سوس ماسة بهوية أمازيغية مع الانفتاح على الموضة العصرية الحديثة. وأقام المركز الثقافي بأيت ملول بتنسيق مع جمعيات مختصة في الطبخ الأمازيغي حفل عشاء على شرف الحضور والضيوف والذي تضمن تقديم مجموعة من الأطباق والأكلات التي تخلد لاحتفالية الرأس السنة الأمازيغية عبر الأجيال.

وفي ختام حفل الافتتاح تقدم الأستاذ عماد كحمو مدير المركز الثقافي بأيت ملول بتجديد الشكر والتقدير للدكتور هشام قيسوني رئيس المجلس الجماعي والسيدة نسيبة بوسعيد المكلفة بتدبير الشأن الثقافي بالمجلس ولكل الفعاليات الثقافية والجمعوية التي ساهمت في إنجاح العرس الثقافي والتراثي لمدينة أيت ملول على أمل تستمر النسخة القادمة بحلة جديدة.

شارك المقال
  • تم النسخ

المقال التالي