أكدت جمعية وجدة فنون، المنظمة لفعاليات المهرجان الدولي لفن الراي، في بلاغ صحفي لها ،أمس الأربعاء 18 مارس، عن إلغاء النسخة الرابعة عشر للمهرجان.
وأشارت الجمعية، في بلاغها، إلى أن قرار إلغاء دورة هذه السنة، التي كان من المنتظر إقامتها في الفترة ما بين 23 و25 يوليوز القادم، جاء في إطار الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتماشيا مع تدابير السلامة المتعلقة بهذه الجائحة الدولية.
وأضاف ذات البلاغ أن الإلغاء يأتي أيضا تجاوبا مع توجيهات السلطات العمومية والتي توصي بالحد من التظاهرات الكبرى والتجمعات الحاشدة، حفاظا على سلامة المواطنين، داعيا جميع المواطنات والمواطنين إلى اتخاذ الحذر واتباع توصيات النظافة والتقيد بتوجيهات السلطات.
وطالبت الجمعية، في بلاغها، عموم المواطنين بالحد من تنقلاتهم والتزام العزلة الصحية في منازلهم، كإجراء وقائي وضروري في هذه المرحلة الحساسة، للحد من انتشار الفيروس.