تمكنت مصالح الدرك الملكي التابعة لسرية الجديدة، من وضع رب أسرة تحت تدابير الحراسة النظرية، بعد اتهامه من طرف ابنته البالغة من العمر 16 سنة، بممارسة الجنس عليها.

وحسب مصادر محلية ، فالموقوف توجه إلى مركز الدرك الملكي بسيدي بوزيد، للتبليغ باختفاء ابنته عن المنزل، في ظروف غامضة، لتفتح على إثرها مصالح الدرك بحثا في الموضوع، حيث تم تحديد مكان البنت التي توجهت لإحدى معارفها بالواليدية.

ويضيف المصدر ذاته، أنه فور عودتها الى سيدي بوزيد، توجهت الى سرية الدرك، لتقدم معطيات خطيرة، أكدت من خلالها أن السبب الرئيس الذي دفعها لمغادرة المنزل، هو إقدام والدها على ممارسة الجنس عليها ثلاث مرات، وأن لديها ما يثبت ذلك، حيث قامت بتصوير مقطع فيديو أثناء ممارسة الجنس.

وأشار المصدر ذاته، الى أنه بعد إشعار النيابة العامة بالموضوع، أمرت بتوقيف الأب ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن اشارة البحث.