كشفت مصادر محلية ان عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية تزنيت، بتنسيق مشترك مع السلطات المحلية على مستوى “المعدر الكبير” ، تكمنت من توقيف ازيد 30 شخصا لخرقهم حالة الطوارىء الصحية المفروضة بعموم البلاد بسبب الجائحة.
واستهدفت الحملة الامنية وبحسب مصادر محلية ، عددا من الأشخاص الذين تنقلوا بين عدة مدن دون ترخيص قانوني ، إذ حلوا بمناطق فلاحية ضواحي تيزنيت مؤخرا ، بحثا عن فطر “الكمأ”او مايعرف شعبيا ب “الترفاس”.
وتشهد العديد من المناطق بجنوب المملكة ، نبات فطر “الترفاس” حيث يصل مرحلة النضح خلال الشهر الجاري ، وهو الامر الذي يدفع عادة بسمسارة هذا النوع من الفطر للتنقل إلى اماكن تواجده بحثا عنه لجمعه وبيعه احيانا بأثمان خيالية.