وزيرة الداخلية الاسرائيلية تعرض على لفتيت امكانية إستقدام الألاف من اليد العاملة المغربية

مساحة اعلانية

خلال تصريح صحفي لوزيرة الداخلية الإسرائيلية، السيدة أيليت شاكيد، اليوم الثلاثاء 21 يونيو الجاري، بالعاصمة المغربية الرباط، أكدت أن “تجديد العلاقات المغربية الإسرائيلية من شأنه أن يفتح آفاقا للعمل سويا”. ياتي هذا عقب اجتماع العمل الذي عقدته السيدة شاكيد مع وزير الداخلية، السيد عبد الوافي لفتيت.
ووصفت المسؤولة الإسرائيلية هذا الاجتماع بـ “المثمر”، مبرزة أنه شكل مناسبة لدراسة إنجاز مجموعة من المشاريع المشتركة.
وبحسب بلاغ لوزارة الداخلية فإن هذا اللقاء يندرج في سياق الإعلان المشترك، بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية ودولة إسرائيل، الموقع أمام الملك محمد السادس، في دجنبر 2020. كما يعكس التزام البلدين باستئناف الاتصالات الرسمية الكاملة بين النظراء المغاربة والإسرائيليين.
وشكل اجتماع العمل، يضيف البلاغ ، مناسبة لتبادل مثمر بين الوزيرين، بشأن قضايا تدخل ضمن اختصاصات قطاعيهما، على التوالي، والآفاق الواعدة للتعاون بين البلدين.

شارك المقال
  • تم النسخ

المقال التالي